احذروا .. اللي هيتمسك هيدفع غرامة فورًا .. قرار عاجل من الحكومة بشأن الـ 20 جنيه البلاستيك الجديدة

من المؤكد أن الحكومة المصرية تسعى إلى طرح عملات معدنية جديدة تبلغ قيمتها حوالي 20 جنيها مكونة من البلاستيك، والتي حظيت بتقدير كبير بين السكان خلال الأيام القليلة الماضية، خاصة بعد إطلاق عملة بلاستيكية بقيمة 10 جنيهات، لكن بعض المواطنين لا يريدون التعامل معها، ويحثون على عدم تداولها، حيث حرك ذلك الأمر الحكومة نحو إصدار، تحذيرا صارما بالعديد من الإرشادات، للمزيد من المعلومات حول هذه الإرشادات والتحذيرات، فقط اتبع السطور التالية.

ما هو جزاء من يرفض  تداول العملات الجديدة؟

قامت السلطات المصرية بالإشارة نحو الأشخاص الممتنعين عن التداول بواسطة العملات الجديدة من شريحة  الـ 20 جنيها، وأيضًا شريحة الـ 10 جنيها المكونة من البلاستيك، ومن المؤكد أن يتم سداد غرامة مالية بحوالي 100 جنيه مصري لكل شخص امتنع عن تداول هذه العملة، حيث جاء هذا القرار وفقًا لنص المادة  رقم 377 من دستور العقوبات، ويشار أن كافة العملات التي تنخفض عن ال 100 جنيه غير مزورة إطلاقًا، وسوف يتم اشتراط أحكام على كل شخص يرفض التعامل بها.

بيان السلطات المصرية بشأن العملات الجديدة

كما أعلنت السلطات المصرية أيضًا، أنه سيتم رفع العقوبات عن كافة المواطنين الذين يرتكبون أعمالا غير قانونية تؤدي إلى تدمير الاقتصاد المصري، إذا امتنعوا عن المعاملات والتداولات بالعملات الجديدة، وسوف تصبح مدة السجن لمثل هذه الأعمال حوالي ستة أشهر على الأقل، ويمكن أن تصل الغرامات المالية إلى ما يقارب مليون جنيه لذلك يجب الحرص على اتباع الإرشادات بشدة.